ابحث في الموقع

تابعنا على جوجل نيوز

مايكروسوفت تواجه تحقيقات بسبب OpenAI

مايكروسوفت تواجه تحقيقات بسبب OpenAI

يمكن للاستثمار البالغ 13 مليار دولار من قبل مايكروسوفت في OpenAI ان يواجه تحقيقا لمكافحة الاحتكار في الاتحاد الاوروبي وفقا لتقرير وكالة رويترز. تم فحص الشراكة بين الشركتين من قبل هيئة المنافسة والاسواق في المملكة المتحدة ولجنة التجارة في الولايات المتحدة الامريكية.

اثارت الشراكة بين شركة عملاقة في مجال البرمجيات وشركة الذكاء الاصطناعي الناشئة OpenAI بالاضافة الى شراكة بين شركتي جوجل وامازون وانثروبيك انتباه الجهات المعنية في كل من الجانبين من المحيط الاطلسي. ويعمل مكافحو الاحتكار على فهم تاثير هذه الصفقات على المنافسة.

قررت الجهات المنظمة لمكافحة الاحتكار في الاتحاد الاوروبي عدم التحقيق في الشراكة وفق لقواعد الاندماج في الاتحاد مما يقلل من مخاوف احتمال فقدان العلاقة قررت المفوضية الاوروبية ان هذا الارتباط ليس قيمة لاجراء تحقيق رسمي لانه لا يصل الى مستوى عملية الاستحواذ وان شركة مايكروسوفت لا تسيطر على اتجاه OpenAI.

ذكرت وكالة رويترز ان هناك احتمال لتعرض مايكروسوفت لتحقيق في مجال مكافحة الاحتكار. يمكن ان يركز التحقيق في انتهاك الاحتكار على ما اذا كانت الشراكة تعوق المنافسة الصحيحة داخل سوق الاتحاد الاوروبي الداخلي او على ما اذا كانت سيطرة مايكروسوفت على السوق تشوه التنافسية من خلال سلوكيات محددة.

وفق للمفوضية الاوروبية يبدو ان النفوذ الاقتصادي لشركة مايكروسوفت يؤثر سلبي على التنافس في السوق من خلال تبنيها لسلوكيات معينة لم يتم اتخاذ اي قرار حتى الان حيث يقوم منظمو مكافحة الاحتكار في الاتحاد الاوروبي بالبحث عن الادلة وقد يختتمون في النهاية بعدم فتح تحقيق.

حصلت مايكروسوفت على مقعد في مجلس ادارة شركة OpenAI ورغم عدم حقها في التصويت على القرارات الا انها تؤكد عدم امتلاكها اي حصة في شركة ChatGPT المطورة لروبوت الدردشة بالذكاء الاصطناعي اوضحت اللجنة الاوروبية انها تدرس مدى قابلية استثمار مايكروسوفت في شركة OpenAI وفقًا لقواعد الاندماج في الاتحاد الاوروبي.

قال المتحدث باسم المفوضية الاوروبية “من الضروري ان نشدد على انه يجب على المفوضية الاوروبية اولا ان تدرك وتحقق ان هناك تغييرا دائما في التحكم من اجل مراجعة المخاوف المحتملة المتعلقة بالتنافس” ورفض الادلاء باي تعليقات اضافية.

قيم المقال
تعليقات (0)
إغلاق
انضم الى قناه التلجرام
انضم الى الواتساب
اشترك معنا نعم لا